CAB logo

المسؤولية المجتمعية

طورت إدارة بنك القاهرة عمان برامجها ونوعية شراكتها مع المجتمع المحلي لتنفيذ سياستها في تعزيز التنمية الشاملة واستدامتها. ويحرص البنك على توطيد علاقاته مع مؤسسات المجتمع المحلي وتمكينها من تقديم خدماتها للمواطن الأردني على أكمل وجه، وذلك في إطار برنامج ينفذه منذ سنوات لترسيخ مفهوم المسؤولية المجتمعية المؤسسية في العمل والبناء الوطني. ورفع البنك من وتيرة مسؤوليته المجتمعية أنه أخذ على عاتقه تكثيف نشاطاته وفعالياته وخدماته لنشر ثقافة البيئة الخضراء وتبني الإبداع والمبدعين في الأعمال والثقافة والفنون.

وضعت إدارة البنك نصب عينيها أن تشمل الخدمات المصرفية كافة فئات المجتمع، بما فيهم ذوي الاحتياجات الخاصة، مجموعة من الخدمات لعملائه ذوي الإعاقة البصرية والسمعية والحركية لتمكينهم من إتمام معاملاتهم المصرفية اليومية بكل سهولة وأمان وخصوصية، وتشمل هذه الخدمات التي يقدمها البنك:

  • لوحة مفاتيح كبيرة بتقنية بريل متوفرة لدى مجموعة من أجهزة الصرّاف الآلي التابعة لنا، وذلك بهدف تسهيل إتمام المعاملات المصرفية لفئة المكفوفين وضعاف البصر، والتي تشمل خدمات السحب النقدي والاستعلام عن الرصيد.
  • مجموعة من أجهزة الصرّاف الآلي ومداخل الفروع ومواقف سيارات للعملاء ذوي الإعاقة الحركية لتيسير وصولهم للبنك واستخدام مرافقه المتعددة بكل يسر واستقلالية.
  • صناديق أمانات للودائع مريحة وملائمة للاستخدام من حيث موقعها وسهولة الوصول إليها.
  • خدمة السحب للمكفوفين من خلال الصرّاف الآلي عن طريق الصوت. وقد مكّنت هذه الخدمة فاقدي البصر من الاعتماد على ذاتهم من خلال مفاتيح التحكم التي خصص لها رموز خاصة لتسهيل عملية التعامل مع الصرّاف الآلي من قبل هذه الفئة.

الفروع التي تم تحديدها لهذه الغاية مبينة تالياً:

  • عمان / فرع شميساني
  • المفرق / فرع شارع الأمير حسن (يتوفر صرّاف آلي لذوي الاحتياجات الخاصة)
  • البلقاء / فرع شارع الملك عبدالله (يتوفر صرّاف آلي لذوي الاحتياجات الخاصة)
  • إربد / فرع مجمع السفريات (يتوفر صرّاف آلي لذوي الاحتياجات الخاصة)
  • الكرك / فرع الثنية
  • الزرقاء / فرع الزرقاء مول
  • الطفيلة / فرع الطفيلة
  • معان / فرع معان
  • العقبة / فرع العقبة
  • عجلون / فرع عجلون
  • جرش / فرع جرش
  • مادبا / فرع الجامعة الألمانية

وحرصاً من البنك على حماية مستهلكي الخدمات المالية والمصرفية على أساس المساواة بين كافة فئات المجتمع دون أي شكل من أشكال التميز أو الانتقاص لحقوق أي منها، وبهدف تعميق الاشتمال المالي في المملكة وإتاحة وصول كافة فئات المجتمع إلى الخدمات المالية والمصرفية، وذلك وفقاً للمبادئ الأساسية لحماية المستهلك المالي وأفضل الممارسات الدولية وعلى أساس المساواة مع الآخرين في إدارة شؤونهم المالية باستقلالية وحرية وخصوصية تامة، حيث قام البنك المركزي بإصدار تعليمات حماية المستهلك رقم 27/3/14966 والتي تتلخص بتحقيق العدالة والشفافية في التعامل مع العملاء ذوي الإعاقة حيث يحظر على مزود الخدمة استبعاد أو تقييد وصول الأشخاص ذوي الإعاقة إلى أي من الخدمات المالية والمصرفية لأي سبب كان وتحت أي ذريعة على أساس الإعاقة أو بسببها دون وجود مسوغ قانوني لذلك، كما يحظر على مزود الخدمة التعامل بممارسات تعسفية ومجحفة مع العملاء ذوي الإعاقة، ويجب أن يتم التعامل معهم باحترام وعدالة وعلى أساس المساواة مع العملاء الآخرين دون أي تمييز، ويسمح للعملاء ذوي الإعاقة بتعيين وكلاء لهم لإدارة حساباتهم المصرفية في حال رغبتهم بذلك، وعلى أن يتم توضيح المخاطر المرتبطة بذلك.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بمركز خدمة العملاء على الرقم 065007700

يعتبر المجال الصحي من المجالات التي يوليها بنك القاهرة عمان أولوية ضمن أنشطته الاجتماعية، فبالإضافة إلى الدعم المادي الذي يقدمه البنك لمركز الحسين للسرطان، واصل البنك وللسنة التاسعة على التوالي رعايته لفعاليات المخيم الصيفي السنوي للأطفال المصابين بالسرطان الذين يتلقون العلاج في مركز الحسين للسرطان، والذي يعتبر من أنجح برامج المؤسسة كونه يشكل جزءاً من العلاج الشامل للأطفال المرضى. وقد حرص البنك على دعم هذا المخيم كنوع من التشجيع المعنوي لهؤلاء الأطفال، وحثهم على المشاركة والاستمتاع بالأنشطة المتنوعة الذي يتضمنها المخيم مثل عروض الألعاب السحرية والفقرات الغنائية والرسم على الوجوه وغيرها من الأنشطة الترفيهية المتعددة. وسيواصل البنك دعمه لمؤسسة الحسين للسرطان تحت مظلة مسؤوليته الاجتماعية. كان البنك الراعي الرئيسي والوحيد لمؤتمر التخصصي الأول لطب الأسنان في وزارة الصحة والذي هدف إلى توفير الدعم العلمي والمعنوي لأطباء وزارة الصحة، كما قدم البنك الدعم المادي للعديد من الفعاليات والجمعيات العاملة في هذا المجال كجمعية أصدقاء مرضى الكبد والجمعية الأردنية للعون الطبي للفلسطينيين.

واصل بنك القاهرة عمان خلال العام جهوده في العمل الإنساني وخدمة المجتمع المحلي من خلال دعمه المستمر للعديد من الجمعيات الخيرية العاملة في المملكة والتي تهدف إلى دعم شرائح مختلفة من أبناء المجتمع، فقد استمر البنك في دعم نشاطات الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية الذي يقوم ومن خلال شبكته المنتشرة في مختلف محافظات المملكة، بمساعدة سكان المجتمع على العمل معاً لتحسين سبل العيش وضمان حقوق الجميع وبما يساهم في الوصول إلى حياة صحية ومتكاملة. فقد ساهم في دعم مبادرة بنك الملابس الخيري الذي أطلقته الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية عام 2013 من خلال وضع صناديق لجمع الملابس المتبرع بها من قبل موظفيه وعملائه في عدد من فروعه. كما شارك البنك في عملية فرز وتوزيع الملابس المتبرع بها للأسر الأردنية العفيفة ضمن مبادرة بنك الملابس الخيري، وانتدبت إدارة البنك عدداً من موظفيها للمشاركة في هذه الفعالية الإنسانية، وذلك ترجمة لسياسة البنك في التواصل المعنوي مع المحتاجين في الأردن. وتهدف هذه المبادرة التي عزز من خلالها بنك القاهرة عمان توجهاته الداعمة للمجتمع المحلي، إلى توفير الملابس الملائمة للأسر الأردنية العفيفة على مدار العام. كما استمر البنك في دعم مشروع رواد التنمية الذي يعمل مع المجتمعات المحلية المحرومة في مجالات تنمية الطفل، تنظيم الشباب ودعم المجتمع وقام البنك خلال العام بتقديم الدعم المادي لعدد كبير من الجمعيات الخيرية الأخرى التي تعمل في المناطق الأقل حظاً.

استمر البنك في تقديم الدعم لصندوق الأمان لمستقبل الأيتام والذي يهدف إلى تعليم الأيتام وتزويدهم بالمهارات الضرورية وبما يمكنهم من توفير مستقبل أفضل لهم بعد تخرجهم من دور الرعاية، ومساعدتهم في الاعتماد على أنفسهم. وكأعضاء في مجلس الأمناء ومجلس الإدارة لمؤسسة إنجاز، يقدم البنك دعمه للمؤسسة للمساعدة في تحقيق مهامها في تحفيز وإعداد الشباب ليصبحوا أعضاء فاعلين في مجتمعهم ويساهموا في تنمية الاقتصاد الوطني. كما شارك عدد من موظفي البنك وشركاته التابعة في برامج المؤسسة التطوعية. وقد ساهم البنك خلال العام في دعم مشروع نشر الثقافة المالية المجتمعية الذي يقوده البنك المركزي الأردني، والذي يهدف إلى نشر وتعميق الثقافة المالية في المملكة من خلال عدة برامج تستهدف مختلف قطاعات المجتمع وتعمل على نشر الوعي على المبادئ والمفاهيم الأساسية في المجال المالي والمصرفي منذ مراحل الدراسة المدرسية والجامعية إلى نشر الثقافة والوعي المالي في مكان العمل وللمجتمع بشكل عام. كما ساهم البنك في دعم صندوق الشهيد معاذ الكساسبة للمنح الدراسية الذي أطلقته جمعية البنوك في الأردن بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والذي يهدف إلى تقديم منح دراسية في كافة ألوية المملكة. ويقوم البنك أيضاً بتقديم عدد من المنح الدراسية في الجامعات الأردنية تم تخصيصها لعدد من القطاعات التي يتعامل معها البنك مع توظيف المستفيدين من هذه المنح بعد التخرج واستكمال متطلبات التوظيف، كما يقوم البنك بشكل سنوي بدعم صندوق الطالب الجامعي في الجامعة الأردنية بالإضافة إلى تخصيص عدد من المنح بشكل سنوي للعاملين في البنك وأبناءهم للدراسة الجامعية والجامعية المتوسطة. كما يقوم البنك بتوفير فرص التدريب العملي لطلاب الجامعات والكليات والمدارس لاستكمال متطلبات التخرج. وقد قدم البنك خلال العام الدعم المادي لصندوق الطلبة المقدسيين الذي تم تأسيسه في الجامعة الأردنية لمساعدة الطلبة من أبناء بيت المقدس في دراستهم الجامعية. كما قام البنك بالترويج لهذا الصندوق ضمن قنواته التسويقية من إعلانات في الجرائد الرسمية وشبكات التواصل الاجتماعي وذلك كمساهمة من البنك في أهداف الصندوق المتمثلة في تذليل العقبات التي تعترض سبيل تعليم أبناء القدس وتعزيز صمودهم وثباتهم على أرضهم. استكمل البنك من خلال فروعه في فلسطين رعايته بتطبيق برامج مع مؤسسة إنجاز فلسطين خلال العام الدراسي (2015)، من خلال توفير عدد من موظفيه الأكفاء للقيام بتقديم دورات تدريبية متخصصة، بالإضافة إلى الإشراف على فعاليات تطبيق البرنامج في عدد من المدارس، وتأتي أهمية هذا البرنامج من كونه يعمل على توفير فرصة التعرف على البيئة المهنية وسوق العمل لهذه الفئة الشابة ومن قبل خبراء متخصصين في هذا المجال، مما يسهم بشكل كبير في إعداد هذه الفئة للحياة العملية، كما ويساهم في خلق جيل جديد قادر على قيادة سوق العمل في فلسطين مستقبلاً والنهوض به إلى أعلى المستويات، كما قدم البنك الدعم المادي لصندوق الرئيس محمود عباس لدعم الطلبة الفلسطينيين في لبنان.

يتجلى دعم بنك القاهرة عمان للثقافة والفن من كونه البنك الوحيد الذي لديه غاليري في مبنى إدارته العامة حيث يعتبر حاضنة وطنية وعربية للفنانين التشكيليين وموئلاً للمواهب الصغيرة التي تتسابق للظفر بجائزة البنك السنوية التي خصصها لأجمل لوحات تعبر عن موضوعات ذات صلة بالثقافة المجتمعية. ففي العام 2015، أقام غاليري بنك القاهرة عمان عدد من المعارض الفنية لنخبة من الفنانين الأردنيين والعرب منها معرض الفنان التشكيلي عبد العزيز وهو واحد من جيل المؤسسين للحركة التشكيلية الأردنية. كما تم إقامة معرض لـ 7 فنانات عربيات للاحتفاء بالمنجز التشكيلي النسوي العربي وضمن سياسة الغاليري لتقديم المشهد الفني في الأردن والعالم العربي، حيث سبقه معرض تشكيليون عرب وتشكيليون شباب. وفي إطار إقامة حوار تشكيلي وتقديم الفرصة التشكيلية للفنان الأردني في أجواء من المشاركة الدولية، أقام غاليري بنك القاهرة عمان خلال عام 2015 وبرعاية سمو الأميرة وجدان الهاشمي المعظمة، الدورة الأولى لسمبوزيوم بنك القاهرة عمان الدولي للفنون بمشاركة عشرون فناناً من أبرز الفنانين التشكيليين العرب والأجانب ونخبة من التشكيليين الأردنيين وذلك تحت عنوان (فن معاصر من الشرق إلى الغرب). كما دعا الغاليري وللسنة السادسة على التوالي أطفال الأردن للمشاركة في مسابقة القاهرة عمان للرسوم، حيث شهدت هذه الدورة مشاركة واسعة من قبل الأطفال من كافة أنحاء المملكة ومدارسها الحكومية والخاصة. وتهدف المسابقة إلى تمكين الأطفال من التعبير عن أنفسهم تجاه محيطهم وفق فهمهم وتصورهم له. واستمر البنك ضمن شراكته مع جمعية أصدقاء مهرجانات الأردن في تقديم الدعم والرعاية لأنشطة الجمعية، والتي تضمنت خلال العام عروض مسرحية وموسيقية لعدد من الفرق العالمية المرموقة. ويأتي هذا الدعم إيماناً من البنك بدعم الحركة الثقافية، لما توفره هذه الفعاليات من فرصة للتعرف على ثقافات جديدة بالإضافة إلى تنشيط السياحة من خلال وضع الأردن كوجهة ثقافية رائدة للعروض الموسيقية والمسرحية وإبراز المواقع الأثرية في الأردن. كما قام البنك خلال العام بدعم مهرجان جرش، الجمعية الملكية للفنون الجميلة، مهرجان أفلام حقوق الإنسان بالإضافة إلى عدد آخر من الفعاليات الثقافية.

حرص بنك القاهرة عمان على دعم وتبني سياسة البنك المركزي الأردني في مجال الاشتمال المالي وجعل الخدمات المالية متاحة لمختلف شرائح المجتمع، لما لهذا الموضوع من أثر على النمو الشامل والمستدام وبالتالي الاستقرار المالي والاجتماعي والسياسي والتنمية الاقتصادية وكذلك حماية المستهلك المالي. فبالإضافة إلى مساهمة البنك في دعم مشروع نشر الثقافة المالية المجتمعية الذي يقوده البنك المركزي الأردني، قام البنك بتطوير عدد من الخدمات المصرفية التي تساهم في تحقيق أهداف الاشتمال المالي. فقد قام البنك بالتوجه إلى الجامعات الأردنية بتوقيع اتفاقيات تعاون مع كل من الجامعة الأردنية، جامعة اليرموك وجامعة الأميرة سمية لتحويل بطاقة هوية تعريف الطلاب والكادر الإداري وأعضاء الهيئة التدريسية للجامعات إلى بطاقة ذكية متعددة الاستخدامات يستفيد منها الطلاب والعاملين كهوية تعريف وكبطاقة دفع إلكترونية يستطيع حاملها استخدامها للدفع على جميع نقاط البيع الإلكترونية والإنترنت، وبذلك أتاح البنك لطلبة الجامعات إمكانية الحصول على خدمات الدفع المالية من خلال هذه البطاقات. كما استمر البنك في تعاونه مع العديد من المنظمات الدولية التي تقوم بتوزيع المساعدات النقدية للّاجئين المقيمين في المملكة من خلال إتاحة إمكانية الحصول على هذه المساعدات من خلال بطاقات السحب النقدي من أجهزة الصراف الآلي أو باستخدام نظام بصمة العين، بحيث يمكن للمستفيدين الحصول على المعونات من خلال فروع البنك وأجهزة الصرّاف الآلي المزودة بالكاميرات الخاصة ببصمة العين مما يحسن من مستوى الخدمات والتأكد من وصول المساعدات إلى مستحقيها. ويقوم البنك بشكل مستمر بتطوير هذه الخدمات بالتعاون مع الجهات الدولية المقدمة للمساعدات بهدف شمول أكبر عدد ممكن من المستفيدين وجعل صرف المساعدات من خلال النظام المصرفي. ويقوم البنك بالاستفادة من برامج واتفاقيات ضمان التسهيلات مع عدد من الجهات من حيث زيادة عدد وحجم القروض المكفولة وبما يؤدي إلى إمكانية التسهيل على العملاء وبشكل خاص للشركات الصغيرة والمتوسطة في الحصول على التسهيلات الائتمانية، وقد راعت عدد من البرامج توجيه الإقراض إلى محافظات المملكة ودعم قطاعي الشباب والمرأة والمشاريع الحديثة بالإضافة إلى القطاعات الاقتصادية المستهدفة ضمن برنامج السلف متوسطة الأجل الممنوحة من البنك المركزي الأردني لقطاعات الصناعة والطاقة والسياحة والزراعة وتكنولوجيا المعلومات.

قدم البنك خلال العام دعمه لعدد من الفرق الرياضية بالإضافة إلى دعم فرق كرة السلة والقدم في عدد من المدارس في الأردن وفلسطين. ويندرج هذا الدعم في إطار مساعي البنك لبناء الأجيال الصغيرة وصناعة قادة المستقبل. كما قام البنك بالمساهمة في إعادة تأهيل مرافق رياضية في أحد القرى في فلسطين.

أما في فلسطين، تقديراً منه للمسؤولية الملقاة على عاتقه اتجاه المجتمع المحلي الفلسطيني، واصل بنك القاهرة عمان رعايته للفعاليات والمناسبات القومية والوطنية، حيث استكمل البنك رعايته بتطبيق برامج مع مؤسسة إنجاز فلسطين خلال العام الدراسي (2015)، من خلال توفير عدد من موظفيه الأكفاء للقيام بتقديم دورات تدريبية متخصصة، بالإضافة إلى الإشراف على فعاليات تطبيق البرنامج في عدد من المدارس، وتأتي أهمية هذا البرنامج من كونه يعمل على توفير فرصة التعرف على البيئة المهنية وسوق العمل لهذه الفئة الشابة ومن قبل خبراء متخصصين في هذا المجال، مما يسهم بشكل كبير في إعداد هذه الفئة للحياة العملية، كما ويساهم في خلق جيل جديد قادر على قيادة سوق العمل في فلسطين مستقبلاً والنهوض به إلى أعلى المستويات. كما قام البنك برعاية أنشطة مختلفة في عديد من المجالات التي تخدم القطاع التعليمي والصحي والرياضي وذلك بالتعاون مع المؤسسات والمدارس المختلفة في مناطق الضفة الغربية كرعاية فريق مؤسسة شباب البيرة لكرة القدم، التبرع لمشروع تأهيل ملعب بلدية طوباس، رعاية مهرجان أقامته مديرية التربية والتعليم في طولكرم لتكريم الطلبة المتفوقين في مختلف الأنشطة المدرسية، بالتبرع بمبلغ 30,000 دولار لدعم صندوق الرئيس محمود عباس لمساعدة الطلبة الفلسطينيين في لبنان، التبرع لمركز دنيا المتخصص لأورام النساء للحفل الخيري لدعم النساء المصابات بسرطان الثدي، تقديم مساعدة لملتقى البصيرة للمكفوفين لشراء أجهزة تسجيل خاصة بالمكفوفين والتبرع لقرية الأطفال SOS.

وضعت إدارة البنك نصب عينيها أن تشمل الخدمات المصرفية كافة فئات المجتمع بما فيهم ذوي الاحتياجات الخاصة، وعليه قام البنك بإطلاق خدمة السحب للمكفوفين من خلال الصراف الآلي عن طريق الصوت. وقد مكنت هذه الخدمة فاقدي البصر من الاعتماد على ذاتهم من خلال مفاتيح التحكم التي خصص لها رموز خاصة لتسهيل عملية التعامل مع الصراف الالي من قبل هذه الفئة.

تتويجاً لجهوده في مجالات الإبداع والتميز، تمكن بنك القاهرة عمان من الحصول على “ختم التميز” في أعقاب مشاركته للمرة الأولى في جائزة الملك عبدالله الثاني للتميز في دورتها السابعة 2012-2013، حيث تم منح الختم للبنك خلال الاحتفال الذي جرى برعاية ملكية سامية من جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين. وتعد هذه الجائزة دليلاً على تفوق مؤسسة بنك القاهرة عمان في شتى المجالات المصرفية وفي مقدمتها مؤسسة ثقافة التميز والإبداع وتقديم الحلول المصرفية للعملاء والمساهمة بمستوى كبير على صعيد المسؤولية المجتمعية في المملكة.